الخيول في مستقر أو في الهواء الطلق؟

الخيول في مستقر أو في الهواء الطلق؟

مع وصول درجات الحرارة المنخفضة ، يتساءل الكثير من الناس عما إذا كان من الأفضل إبقاء الخيول مستقرة أو في الهواء الطلق. للإجابة على هذا السؤال ، سنحاول تلخيص مزايا وعيوب كل خيار. بالإضافة إلى ذلك ، نحن نقدم بعض النصائح لإعداد البيئة حيث سنقوم بإيواء الخيول الخاصة بنا.

من ناحية ، تربية الخيول في الهواء الطلق تعني احترام أسلوب حياتهم الطبيعي ومنحهم المزيد من الحرية. يجب ألا ننسى أن الخيول كائنات مستقلة ، مستعدة للبقاء على قيد الحياة في البرية. إن حقيقة تدريبهم وتعليمهم لا تغير جوهرهم ولا الاحتياجات والرغبات الكامنة في طبيعتهم.

إن وجود خيول في الهواء الطلق يجعل من السهل علينا أيضًا إدارة وزنك الصحي والحفاظ على النشاط البدني اليومي. الخيول غير الرياضية التي تربى في الاسطبلات تكتسب وزنا أكثر سهولة وأكثر عرضة للأمراض المرتبطة بالبدانة.

ولكن الحياة في الهواء الطلق يمكن أن تشكل خطرا على صحة الخيول لدينا. في العديد من البلدان ، يجلب الشتاء أوضاعًا غير مواتية لتطوير الخيول واستمرارها. بالإضافة إلى ذلك ، في المناطق البرية ، تكون الخيول السائبة أكثر عرضة للهجوم من قبل الحيوانات المفترسة المحتملة.

على الرغم من أن بعض الخيليات يمكن أن تتكيف مع البرودة الشديدة ، إلا أنه لا ينبغي أن يُفهم ذلك كقاعدة للأنواع. الخيول هي الأصلية في المناخات المعتدلة ، وهذا هو السبب في درجات الحرارة المنخفضة جدا والمحن المناخي يمكن أن تضر بصحتهم.

إذا كنا نريد تربية الخيول في بيئات خاضعة للرقابة ، فنحن بحاجة إلى أن نقدم لهم أفضل الظروف لتنميتها. في الاماكن ذات الشتاء المتجمد هذا يترجم الى بناء اسطبلات حيث يمكن حمايتها وحمايتها.

في بيئتها الطبيعية ، تعيش الخيول في الهواء الطلق وتتحكم في الحركة عندما تحتاج أو تريد. ومع ذلك ، يمكنهم أيضًا أن يختاروا البقاء دافئًا في مواجهة الشدائد المناخية ، مثل المطر أو الرياح أو الثلج أو البرد القارس. اعني بطبيعة الحال ، تسعى الخيول إلى اللجوء حتى لا تتعرض للعناصر.

لذلك، من الأفضل ترك الخيول في الهواء الطلق عندما تكون الظروف الجوية مواتية. وبهذه الطريقة ، نجحنا في منح خيولنا الحرية دون تعريض صحتهم ورفاهيتهم للخطر.

كما نرى ، الاسطبلات ستكون حلفائنا لحماية خيولنا والحفاظ على صحتهم الجيدة. ومع ذلك ، يجب علينا إعدادهم بعناية وتفانٍ لتقديم الظروف المثلى لتطوير الخيول.

قبل فصل الشتاء ، سيكون من الضروري التحقق من هيكل الاسطبلات والتأكد من أنهم على استعداد لإيواء الحيوانات. عند التحقق من السقف ، يجب علينا التأكد من عدم وجود تشققات أو ثقوب تسمح للماء بالتسرب أو دخول البرد.

يجب أن يكون لكل إسطبل مساحة حيث يستطيع الحصان النوم والراحة. يجب أن يكون هذا المكان دافئًا ونظيفًا وجيد التهوية لتجنب تراكم الرطوبة. من المستحسن أيضا ترك بطانية تحت تصرف الحصان أو تغطيتها مباشرة عند حلول الليل.

  • النظافة الجيدة أمر بالغ الأهمية لصحة الحصان

بالإضافة إلى تكييفها بشكل جيد ، يجب دائمًا إبقاء اسطبلات خيولنا نظيفة. سيكون الصرف الصحي اليومي ضروريًا لتجنب تراكم الشوائب وحطام الطعام، بالإضافة إلى منع انتشار الكائنات الحية الدقيقة.

ستحتاج الحظيرة أيضًا إلى تهوية جيدة وإضاءة لمحاربة تركيز العفن أو البكتيريا. خلال فصل الشتاء ، أو في المواسم المطيرة جداً ، تكون رطوبة الهواء أكثر كثافة. لذلك ، يجب علينا أن نكون يقظين والتحقق يوميا من تنظيف الاسطبلات.

  • تغذية وترطيب خلال فصل الشتاء

آخر الرعاية الأساسية مع وصول البرد هو ضمان حصول الخيول على تغذية متوازنة وترطيب مناسب. خلال فصل الشتاء ، ستحتاج الخيول إلى المزيد من الطعام. يجب أن يكون جسمك احتياطي طاقة للحفاظ على عملية الأيض نشطة وحمايتها من البرد.

سوف نحتاج أيضًا إلى الانتباه إلى ترطيبك خلال أبرد موسم في السنة. يجب أن يكون للخيول في الاسطبلات أو في الهواء الطلق مياه عذبة ونظيفة في متناول أيديهم طوال اليوم. بالإضافة إلى ذلك ، يجب حماية السرب من الطقس لتجنب تلوث المياه.

شاهد الفيديو: تعرض أحد أفضل لاعبيوليس إلى موقف خطير كاد أن يودي بحياته

Like this post? Please share to your friends:
اترك تعليقاً

;-) :| :x :twisted: :smile: :shock: :sad: :roll: :razz: :oops: :o :mrgreen: :lol: :idea: :grin: :evil: :cry: :cool: :arrow: :???: :?: :!: